النجاح - قالت وزارة الخارجية الصينية الاثنين إن تغريدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي قال فيها إن بلاده تبحث قطع التجارة مع أي بلد يتعامل تجاريا مع كوريا الشمالية "غير موضوعية وغير عادية".
وقال المتحدث باسم الوزارة قنغ شوانغ في إفادة صحفية روتينية في بكين، إن الصين بذلت "جهودا مضنية" لحل المشكلة النووية لكوريا الشمالية سلميا وإن مصالحها تتعرض للتهديد والضرر.

وذكرت بيونغ يانغ أنها اختبرت قنبلة هيدروجينية متقدمة مصممة ليحملها صاروخ طويل المدى الأحد، مما دفع الولايات المتحدة للتوعد برد عسكري "هائل" إذا تعرضت واشنطن أو حلفاؤها لتهديد.

وكان ترامب لوح بقطع العلاقات التجارية مع الدول التي ترتبط بأنشطة تجارية مع كوريا الشمالية. في أحدث رد على إعلان بيونغ يانغ إجراء أقوى تجربة نووية في تاريخها.

وغرد ترامب على حسابه في تويتر قائلا: "الولايات المتحدة تبحث إمكان وضع حد لكل التبادلات التجارية مع أي بلد تربطه أعمال ببيونغ يانغ، إضافة إلى خيارات أخرى".

بيد أن الرئيس الأميركي لم يسم الدول التي يقصدها في هذه التغريدة، علما بأن الصين تشكل سوقا لتسعين في المئة من الصادرات الكورية الشمالية.