النجاح الإخباري - مددت السلطات الكندية، يوم أمس الجمعة، للمرة الرابعة منذ تموز/يوليو حالة الطوارئ في مقاطعة كولومبيا البريطانية في غرب البلاد حيث يكافح آلاف عمال الإطفاء منذ أشهر حرائق غابات.

ويسمح تمديد حالة الطوارئ بحشد قدرات أجهزة الإطفاء وإجراء عمليات الإجلاء القصرية للسكان من مناطق سكنية تتمدد إليها الحرائق.

وشهدت مقاطعة بريتيش كولومبيا أسوأ موسم حرائق غابات في تاريخها، مع ارتفاع درجات الحرارة وتراجع كميات الأمطار بشكل غير اعتيادي.

وتمكن غالبية سكان المقاطعة الذين أجبروا على إخلاء بيوتهم بسبب اتساع الحرائق، والبالغ عددهم حوالي 50 ألف شخص، من العودة إلى منازلهم. إلا أن 3600 منهم لا يزالون معرضين لأوامر بإعادة الإخلاء.

ويوم الجمعة كان لا يزال 160 حريق غابات مشتعلا في المقاطعة.

وأتت الحرائق منذ نيسان/إبريل على أكثر من مليون هكتار (10 ملايين دونم) من الغابات، وهي أكبر مساحة حرائق غابات تم تسجيلها.