النجاح - أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية عن طرد مواطن مغربي قال: "إنه لن يجد صعوبة سواء في دخول دولة الفاتيكان لإرتكاب أعمال عنف، أو بتسميم شبكة مياه روما".

وأضافت الداخلية في بيان لها، الثلاثاء 29 أغسطس/آب: "أن مغربيا يبلغ من العمر 37 عاما، اعتقل بتهمة ارتكاب جرائم عادية"، بينما "صنفته إدارة السجون في المستوى الأول من الخطورة"، بسبب ابتهاجه بعد الهجوم على متحف باردو في تونس"، معتبرا إياه ردا عادلا على التدخل العسكري للتحالف الدولي في الدول الإسلامية.

كما ذكرت الداخلية أنه تم ترحيله على متن طائرة، أقلعت من مطار روما الدولي.