النجاح - قتل 13 شخصا وأصيب 49 آخرون بجروح إثر سقوط شجرة معمرة على جمع من المصلين كانوا يشاركون في احتفال ديني في مدينة فونشال عاصمة جزيرة ماديرا البرتغالية، كما أعلنت السلطات الثلاثاء الماضي.

ووقع الحادث ظهرا حين كان حشد من المؤمنين يحتفل بذكرى انتقال السيدة العذراء في منطقة تبعد حوالي 5 كيلومترات عن وسط المدينة وتكسوها أشجار معمّرة وبينها شجرة بلوط عمرها 200 عام سقطت فجأة على المصلين الذين كانوا محتشدين تحتها.
وقال المتحدث باسم مستشفى فونشال الجراح ميغيل ريس خلال مؤتمر صحافي، إن 10 من الجرحى حالتهم خطرة، مشيرا إلى وجود خمسة أجانب في عداد الجرحى الـ49.

وأوضح أن الجرحى الأجانب هم: هولندي واحد وأربعة من فرنسا وألمانيا والمجر، مشيرا إلى أن الجريح الهولندي غادر المستشفى، في حين أن الأربعة الباقين لا يزالون بحالة حرجة.
ونشرت شبكة "ار تي بي" التلفزيونية العامة فيديو التقطه أحد الهواة وتظهر فيه المأساة لحظة حصولها، فبينما يكون المؤمنون يرتلون يسقط فجأة فرع من الشجرة المعمرة على قسم منهم ليسود الذعر في الحال.

وإثر المأساة، أعلنت #النيابة_العامة فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث. وأعلن رئيس مجلس الحكم المحلي ميغيل البوكركي الحداد لمدة ثلاثة أيام.