النجاح - أودت انهيارات أرضية وفيضانات تلت أياما من الأمطار الموسمية الغزيرة بحياة 94 شخصا على الأقل في النيبال والهند، وفق ما أعلنت السلطات اليوم الأحد، متخوفة من ارتفاع الحصيلة مع وجود قرى مغمورة بالوحول.

وأفادت "فرانس برس" بأن 49 شخصا في النيبال، لقوا مصرعهم في الفيضانات ولا يزال 17 في عداد المفقودين، فيما تواصل طواقم الإسعاف عملها على قدم وساق لكن مستوى المياه لم ينخفض بعد، وفق لرئيس المركز الوطني لحالات الطوارئ شنكر هاري أشاريا.

وتحدث الصليب الأحمر من جهته عن 53 قتيلا وعشرات المفقودين.

وفي الهند المجاورة للنيبال، قُتل 45 شخصا على الأقل وفُقد عشرات آخرون إثر انهيار أرضي ناجم عن أمطار غزيرة جرف حافلتين كانتا على طريق جبلية.

وكانت الحافلتان توقفتا قرابة منتصف ليل السبت الأحد، في ولاية هيماشال براديش الجبلية في شمال الهند عندما جرفت اطنان من الصخور والوحل قسما من الطريق الواقعة على بعد حوالى مئتي كيلومتر من عاصمة الولاية سيمالا.

وعُثر حتى الساعة على 45 جثة لكن يُخشى أن ترتفع حصيلة الضحايا نظرا لعدد المفقودين المقدر بالعشرات، وفق ما أقر المسؤول المحلي سانديب كادام، ولكن مزيدا من الركاب لا يزالون مفقودين في قاع الوادي، ويحاول عناصر من الجيش وخدمة الإسعاف الوصول إلى المركبتين لكن الأرض الموحلة وأكوام الصخور تعرقل مساعيهم.

وقال الناطق باسم الجيش الهندي الكولونيل أمان أناند: "إن شقا من الطريق الوطنية يمتد على مئتي متر جُرف مع الحافلتين ونخشى أن يكون أكثر من 50 شخصا مطمورين تحت الأنقاض."