النجاح - قال مسؤولون عسكريون إن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تعتزمان إجراء مناورات عسكرية واسعة النطاق في وقت لاحق من آب الجاري، وسط تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وتعد المناورات الأمريكية الكورية الجنوبية حدثا سنويا، ولكنها تأتي هذه المرة بعد أن أعلنت "بيونغ يانغ" (عاصمة جمهورية كوريا) أنها تعد خططا لإطلاق صواريخ فوق اليابان لتسقط قرب جزيرة غوام الأمريكية بالمحيط الهادي.

وسوف ترسل الخطة إلى الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ" أون للموافقة عليها قبل بدء المناورات بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أو بعد بدئها مباشرة.

ومن المتوقع أن تجري المناورات في الفترة بين 21 إلى 31 آب، وتشارك فيها عشرات الآلاف من القوات البرية والبحرية والجوية، وتقول واشنطن وسول إن الهدف منها هو ردع أي عدوان كوري شمالي.