النجاح -    قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، إنَّه جاهز للتعامل بحزم صارم في حال واجهت بلاده تهديدًا من جانب كوريا الشمالية، حسبما أوردت وكالة "إنترفاكس" الروسية.
ووجَّه ترامب نصيحة لبيونغ يانغ، خلال حديثه للصحفيين، قائلًا: "ينبغي على كوريا الشمالية أن لا تهدد الولايات المتحدة مرة أخرى.. خلافًا لذلك، ستصطدم بنيران وغضب لم يرهما العالم على الإطلاق".
وكرر ترامب هذه العبارة، مضيفًا أنَّ كوريا الشمالية تخاطر بالمواجهة مع "قوَّة غير مسبوقة" للولايات المتحدة، واصفًا إجراءات الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون"، بأنَّها "أكثر تهديدًا من المعتاد".
وكانت كوريا الشمالية، أطلقت يوم الإثنين، تهديدًا للولايات المتحدة، قالت فيه إنَّها مستعدة لتلقين واشنطن "درسًا قاسيًا" بقوّتها النوويَّة الاستراتيجية إذا ما اتَّخذت إجراءً عسكريًّا ضدها، وذلك وسط دعوات واشنطن وحلفائها لزيادة الضغط على بيونغ يانغ.
تجدر الإشارة إلى تقرير مطوَّل كانت قد نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية يوم الثلاثاء، قالت فيها إنَّ هناك مؤشرات تفيد بأنَّ كوريا الشمالية صنعت قرابة 60 قنبلة برؤوس نووية تتناسب مع حجم صواريخها العابرة للقارات.
وقالت الصحيفة إنَّ بيونغ يانغ تمكَّنت لأوَّل مرَّة، من إنتاج قنابل نووية تكتيكية صغيرة، يمكن تركيبها على صواريخها الباليستية، الأمر الذي سيحولها، وفقًا لمسؤولين أمريكيين ومحللين في الاستخبارات الأمريكية، لتصبح قوّة نووية.

كوريا الشمالية تدرس ردًا عسكريًّا


بعد ساعات من تهديد الرئيس الأميركي "دونالد ترامب"، كوريا الشمالية بالنار والغضب، وبعد أيّام معدودة من فرض عقوبات دوليَّة عليها، أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الأربعاء أنَّها تبحث استهداف مناطق قرب المنشآت العسكريَّة الإستراتيجية الأميركية في جزيرة غوام في المحيط الهادئ بصواريخ بالستية متوسطة المدى.

المصدر: وكالات