النجاح - بعد مرور 16 عاماً على هجوم الحادي عشر من أيلول عام 2001، الذي استهدف برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك، جرى التعرف على هوية أحد الضحايا، وفقاً لما نشرته صحيفة "غارديان" البريطانية عن مصادر طبية أميركية.

ونشرت الصحيفة نقلاً عن مصادر طبية أمريكية، أن النتائج الجديدة تعد الأولى منذ آذار 2015، وأضافت أن عائلة الضحية فضلت الإبقاء عليها سرية.

وأفاد مكتب الفحص الطبي في نيويورك، أن عدة تقنيات استخدمت في التعرف على هوية الضحية، منها تحليل الحامض النووي ومطابقة بقايا العظام بقاعدة بيانات خاصة بالضحايا.

يذكر أن أكثر من 40 بالمئة من قتلى الهجوم، غير معروفين حتى الآن، حيث تم التوصل إلى هوية 1641 فقط من أصل 2753 قتيلا.