النجاح - توفى 5 أشخاص، اليوم السبت، فى العاصمة البلغارية صوفيا، بسبب موجة الحر التى تجتاح البلاد مع درجات حرارة وصلت حتى 44 درجة مئوية.

وبحسب المتحدثة باسم فرق الإنقاذ فى صوفيا، كاتيا سونجارسكاو، فقد قدمت فرق الإنقاذ حتى منتصف اليوم المساعدة إلى نحو 200 شخص.

ونصحت "سكاو" السكان بعدم مغادرة منازلهم أثناء النهار، وعدم الاتصال بأجهزة النجدة إلا عند الضرورة القصوى بهدف تخصيص سيارات الإسعاف للحالات الأشد حرجا.

وتعانى صوفيا، من نقص مزمن فى سيارات الإسعاف منذ سنوات، حيث يؤمن نحو 25 فريقا الخدمة فى هذه المدينة التى تضم نحو مليونى نسمة.