النجاح - أعلن رئيس لجنة شؤون الاستخبارات بمجلس الشيوخ الأميركي، ريتشارد بور، أن اللجنة قد تنجز التحقيق بالتدخل الروسي في الانتخابات الأميركية قبل نهاية العام الحالي.

وأوضح أن اللجنة قد قامت باستجواب أكثر من 40 شخصا، يمتلكون المعلومات الضرورية، مشيرا إلى أن اللجنة ستكون لها "جدول مكثف" للأعمال في تموز المقبل، حيث تعتزم اللجنة مضاعفة عدد المسؤولين الذين سيتم استجوابهم قبل عطلة مجلس الشيوخ في آب المقبل.

يذكر أن مجلس الشيوخ، بموازاة مكتب التحقيقات الفدرالي، يجري تحقيقا في ما يسمى بـ "التدخل الروسي" في الانتخابات الرئاسية الأميركية العام الماضي.

والجدير بالذكر أن موسكو رفضت مرارا كل الاتهامات الموجهة إليها بشأن محاولاتها المزعومة للتأثير على سير الانتخابات في الولايات المتحدة، مؤكدة أن مثل هذه الاتهامات لا أساس لها.