النجاح - أفادت مصادر صحفية عبرية اليوم الأحد، ان عددا من القذائف سقط في القسم الشمالي من الجولان السوري المحتل، وأن مصدرها كان من داخل الأراضي السورية.

وسقطت القذائف في مناطق مفتوحة ولم تسفر عن إصابات أو عن أضرار مادية.

ويأتي سقوط هذه القذائف بعد سقوط نحو 11 قذيفة في الجولان المحتل أطلقت من الأراضي السورية، يوم أمس السبت، ولم تسفر هي الأخرى عن إصابات، لكن جيش الاحتلال أخلى جميع الساح من جانب الشريط الحدودي.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن طائرات تابعة له قامت بعد ظهر السبت، بقصف دبابتين ومنصتي مدفع رشاش تابعة للنظام السوري، ردا على 'سقوط قذائف هاون انفجرت في منطقة شمال الجولان'.

يشار إلى أنه منذ بدء النزاع في سورية في 2011، شهد 'الوضع الأمني' توترا في الجزء الذي تحتله إسرائيل من الجولان، لكن بقيت حوادث سقوط قذائف من الأراضي السورية، محدودة نسبيا، واقتصرت على قذائف 'منفلتة' من الاشتباكات التي تشهدها تلك المنطقة بين قوات المعارضة والنظام بسبب المسافة القريبة من خط وقف إطلاق النار، كما وشهدت المنطقة الحدودية حالات قصف أو 'رشقات تحذيرية' من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية.