النجاح - زعم موقع "واللا" العبري، اليوم السبت، إن مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب لعملية السلام "جاريد كوشنر"، همس لرئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال زيارته بنية ترامب الانسحاب من مبادرة التسوية بسبب تصرفات الفلسطينيين.

وأضاف الموقع، أن الفريق الأميركي قدم في اللقاء احتجاجاً للرئيس  الفلسطيني محمود عباس على عدم إدانته العملية الأخيرة في القدس والتي أسفرت عن مقتل مجندة إسرائيلية وثلاثة مهاجمين فلسطينيين، ورفض الرئيس استقبال السفير الأميركي في تل أبيب ديفيد فريدمان المعروف بانحيازه الشديد لإسرائيل والاستيطان.

وجاء اجتماع كوشنر و الرئيس عباس، والذي وصفه الموقع بأنه غير مشجع، بعد اجتماع المبعوث الأميركي الخاص لعملية السلام جيسون غرينبلات وفريق فلسطيني برئاسة رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير صائب عريقات.

وابلغ  كوشنر الرئيس عباس أثناء لقائهما، أنه سيعرض قريباً على الرئيس نتائج محادثاته مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، وأن ترامب سيتخذ في ضوء ذلك قراراً إما بتقديم مبادرة سلام أو التوقف عن مساعيه.