النجاح - قُتل ثمانية حراس أفغان يعملون في أكبر قاعدة أميركية في افغانستان في كمين استهدف الليلة الماضية موكبهم، كما ذكر مسؤول محلي اليوم الثلاثاء.

وقال عبد الشكور قدسي حاكم منطقة باغرام التي تبعد حوالى خمسين كيلومترا شمال العاصمة في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية: إن الحراس تعرضوا للكمين بينما كانوا في طريق العودة إلى منازلهم مساء الاثنين.

وأضاف، المستهدفون "كانوا جميعا من السكان المحليين، ويعملون حراسا في باغرام، كما أن حارسين آخرين اصيبا بجروح.

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن العملية، لكن حركة طالبان زادت في الفترة الأخيرة من هجماتها على كل قوات الامن الافغانية والغربية.

ومن المقرر أن تعلن واشنطن قريبا انتشارا عسكريا سيشمل على الأرجح عدة آلاف من الجنود الإضافيين، لتعزيز 8400 أميركي يؤازرون القوات الأفغانية.

وتضم قاعدة باغرام التي أنشأها السوفييت، القسم الأكبر من الفرقة الأميركية المتواجدة في البلاد منذ 2001.