النجاح - ذكر عمدة لندن صادق خان في مقال نشرته مجلة Observer، اليوم الأحد، أن نتائج الحريق الذي أسفر عن مصرع العشرات، قد تنعكس على المشهد المعماري للمدن البريطانية لندن، إذ تم إنشاء عدد كبير من المباني السكنية المرتفعة، في إطار الجهود المبذولة لإنعاش البلاد بعد الحرب العالمية الثانية.
وبين خان أن غالبية هذه المباني لا تزال باقية حتى يومنا هذا، وسكانها مضطرون للعيش فيها، رغم كل ما تعاني منه هذه المباني من العيوب.
وأشار خان إلى أن إزالة المباني التي عفا عليها الزمن ستعني بالضرورة أن أهاليها سيتم إسكانهم في نفس المناطق التي سكنوها وضربوا جذورهم فيها.
ووفقا للعمدة فقد قررت السلطات البريطانية وضع قائمة في المباني الشبيهة بذاك المبنى الذي وقع فيه الحريق، و"يجب الآن إجراء تقييم حالتها وجعلها آمنة إذا لزم الأمر".