النجاح - اعلن وزير الدولة البرتغالي للشؤون الداخلية جورجي غوميش الاحد ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق الغابات العنيفة في منطقة ليريا بوسط البرتغال الى 57 قتيلا و59 جريحا.

واندلع الحريق في منطقة بيدروغاو غراندي. وحاصرت النيران عددا من الضحايا في سياراتهم بينما كانت تسير على طريق قريب، وقال غوميش "من الصعب معرفة ما اذا كانوا فارين من ألسنة اللهب او ان النيران حاصرتهم".

وكان المسؤول نفسه اعلن قبيل ذلك مقتل 39 شخصا في الحريق الذي تم حشد نحو 600 رجل اطفاء و160 الية ليل السبت الاحد لمكافحته، واوضح غوميش ان النيران انتشرت بسرعة و"بطريقة لا يمكن تفسيرها"، وطالت قرى عدة.

واندلع الحريق عصر السبت في بيدروغاو غراندي في منطقة ليريا، وتم حشد زهاء 500 رجل إطفاء و160 آلية لمكافحة الحريق، استنادا إلى وزير الدولة، انتشرت النيران على نحو عنيف جدا وبطريقة لا يمكن تفسيرها، وطال الحريق قرى عدة. ولم يكن ممكنا معرفة حجم الأضرار التي تسبب بها.