النجاح -
قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، إنه من المحتمل أن يكون زعيم تنظيم الدولة  (داعش)، أبو بكر البغدادي، قد قتل في إحدى الغارات الجوية التي شنتها روسيا على الرقة في شهر أيار الماضي.

وذكرت الوزارة في بيان لها أن طائرات روسية استهدفت اجتماعًا لقيادات "داعش" في محافظة الرقة السورية الشهر الماضي، ومن المحتمل أن يكون البغدادي بين القتلى الذين أسفر عنهم الهجوم.

وأوضحت وزارة الدفاع في بيان أن الغارة تم توجيها ليلة 28 أيار الماضي إلى مركز قيادة تابع للتنظيم، انعقد فيه آنذاك اجتماع لقياديين من تنظيم الدولة لبحث مسارات خروج الإرهابيين من الرقة عبر ما يعرف بـ"الممر الجنوبي".

وتابعت الوزارة أنه حسب معلومات نتأكد من صحتها عبر مختلف القنوات، كان زعيم "داعش" إبراهيم أبو بكر البغدادي أيضا حاضرا في الاجتماع، وتم القضاء عليه جراء الغارة.