النجاح -
أكّدت الشرطة ووسائل إعلام أسترالية أن ركاب طائرة قفزوا منها بعد هبوطها في مطار في منطقة ريفية بأستراليا بعد العثور على رسالة تهديد في دورة مياه تبين فيما بعد أنها خدعة.
 
وتأتي هذه الواقعة بعد يوم على عملية حصار في ملبورن تتعامل معها الشرطة على أنها عملية إرهابية.
 
وقالت متحدثة باسم الشرطة "لم يعثر على شيء. لم يكن هناك أي تهديد واقعي لأحد. إنها مجرد رسالة وبالتالي لم يكن هناك شيء".
 
وأشارت الشرطة إلى أنه تم إخلاء الطائرة التي كانت تقل 42 راكبا في رحلة داخلية في المطار في ألبوري في ولاية نيو ساوث ويلز الجنوبية وتم اعتقال رجل.
 
وقالت إميلي ووترز المتحدثة باسم شرطة نيو ساوث ويلز لرويترز إن "الشرطة وخدمات الطوارئ حضرا إلى مطار ألبوري بعد تلقيهما معلومات عن العثور على رسالة في منطقة دورات المياه".
 
وأضافت ووترز "نزل جميع الركاب واعتقل شخص في غضون خمس دقائق" رافضة الكشف عن المزيد من المعلومات.