النجاح - وجهت وسائل الاعلام الكورية الشمالية الرسمية تحذيرا شديد اللهجة الى الصين الحليفة الرئيسية للبلاد مشددة على ان بكين يجب ان تشعر بالامتنان لبيونغ يانغ التي تؤمن لها الحماية.

وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية: إن الصين يجب الا تختبر صبر الشمال وعليها في المقابل ان تفكر مليا بالعواقب الخطيرة التي يمكن ان تترتب في حال قيامها بهدم العلاقات بين كوريا الشمالية والصين.

 

يشار الى أن التحالف بين كوريا الشمالية والصين بدأ خلال الحرب الكورية (1950-1953) وتعتبر بكين الحليف التجاري الاول للشمال وابرز جهة مانحة له.

ومن جهتها، دعت الصين الولايات المتحدة او كوريا الشمالية الى عدم التصعيد، وفي شباط/فبراير، اعلنت تعليق وارداتها من الفحم من كوريا الشمالية حتى نهاية العام، وتعتبر هذه الصادرات مصدرا حيويا للعملات الصعبة بالنسبة الى بيونغ يانغ.

 

وفي سياق متصل، دعت وسائل الاعلام الرسمية الصينية الى فرض عقوبات اكثر تشددا على كوريا الشمالية في حال قيامها بتجربة نووية جديدة.

ويذكر أن العلاقات بين البلدين شهدت تراجعا في السنوات الاخيرة بينما تزداد مخاوف الصين ازاء الطموحات النووية لجارتها في الشمال ومخاطر ان يؤدي ذلك الى أزمة اقليمية.