النجاح - أثار زر أحمر على مكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فضول العديد من الصحفيين، خصوصا أن الزر على المكتب البيضاوي يمكن أن يعني أمورا كثيرة، ليس أقلها إطلاق أسلحة غير تقليدية أو إعلان حالة طارئة تستوجب اتخاذ تدابير غاية في الخطورة.

هكذا تعامل صحفيون أمريكيون مع هذا الزر، خصوصا أن العلاقة بين الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة وبين الصحافة علاقة متوترة؛ لذلك لجأ العديد منهم للسخرية من عادات ترامب ومن هذا الزر الأحمر.

وقالت مراسلة وكالة أسوشييتد برس جولي بيس، التي حضرت لقاء أجراه ترامب في المكتب البيضاوي، إنه مع ضغط ترامب على هذا الزر اعتقدت أن الصواريخ النووية يمكن أن تنطلق باتجاه كوريا الشمالية أو أي بلد آخر، لكن ما حدث كان أبسط من ذلك بكثير؛ فقد دخل أحد الخدم وهو يحمل عصيرا باردا للرئيس.

ببساطة إنه زر لاستدعاء الخدم.