النجاح - أعلنت الشرطة الأسترالية  اليوم الأحد أن السلطات تحقق حول تسجيل فيديو لطفل في الثامنة وهو ابن عضو معروف من تنظيم الدولة يرتدي فيه حزاما ناسفا، ويهدد بقتل أستراليين.

ويشير التسجيل للابن الأصغر لخالد شروف الذي بات في فبراير الماضي أول أسترالي تسحب منه الجنسية بموجب قوانين مكافحة الإرهاب.

وأفادت صحيفة "صنداي تلغراف" أن الصبي تم تصويره مؤخرا في فيديو مروع وهو يلبس حزاما ناسفا ويحمل مسدسين وسكينا ويوجه تهديدات بينما يسأله شخص لا يظهر في الفيديو "كيف تقتل أستراليا؟".

ويشار الى أن شروف الذي غادر أستراليا مع عائلته إلى سوريا في العام 2013، تصدر وسائل الإعلام في 2014 عندما نشر صورة لابن آخر له وهو يحمل رأسا مقطوعة.

من جهتها، أعلنت شرطة مقاطعة نيو ساوث ويلز في بيان أن الفريق المشترك لمكافحة الإرهاب على علم بتسجيل فيديو من الشرق الأوسط لقاصر يقوم بتهديدات باسم تنظيم الدولة.

وأضافت الشرطة "الفريق المشترك يحقق حول التسجيل لكن ليس هناك أي تهديد محدد، ومستوى التهديد الوطني الحالي لا يزال عند المرجح".

ويذكر ان السلطات الأسترالية تقدر بأن 110 من مواطنيها سافروا إلى سوريا أو العراق للانضمام إلى التنظيمات المتطرفة وأن نحو 60 منهم قد قتلوا.