النجاح - قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم السبت، إن منع هولندا له من التوجه إلى روتردام في خلاف بشأن الحملة السياسية التي تقوم بها أنقرة بين المهاجرين الأتراك لن يمر مرور الكرام وستكون له تبعات و"سنرد بإجراءات قاسية".

ووصف تشاووش أوغلو في تصريحات للصحافيين في اسطنبول قرار هولندا بأنه "فضيحة" وغير مقبول بأي شكل.

وقررت السلطات الهولندية منع هبوط طائرة وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الذي أراد التوجه السبت إلى هذا البلد للمشاركة في تجمع مؤيد لتوسيع صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي هدد بالرد على الإجراء، وقال "هولندا  فلول للنازيين والفاشيين".

وقال أردوغان خلال تجمع في اسطنبول "هذه بقايا من النازية، هؤلاء هم فاشيون". وأضاف "امنعوا وزير خارجيتنا من القدوم قدر ما تشاؤون، ولنر من الآن فصاعدا كيف ستهبط رحلاتكم في تركيا".

وذكرت قناة "إن تي في" أن تركيا تستدعي القائم بالأعمال الهولندي إلى وزارة الخارجية.

هذا ووصف رئيس الوزراء الهولندي مارك روته تصريح أردوغان الذي شبه فيه الهولنديين بالنازيين بأنه "أسلوب غير مقبول".

وقال روته للصحافيين خلال حملة استعدادا للانتخابات التي تجري في 15 مارس/آذار إنه "تصريح مجنون بالطبع"، وأضاف "أفهم أنهم غاضبون، ولكن هذا بالطبع أسلوب غير مقبول".