النجاح - تفاجئ الصحافي اليهودي، جاك تركس، بهجوم شديد عليه من قبل الرئيس الاميركي دونالد ترامب، الذي طالبه بالسكوت، ثم نعته بالكذاب.

وبدأت القصة، عندما قام تركس بمداخلة خلال مؤتمر صحافي، مشيرا إلى أنه لا يرى أن ترامب او ادارته معاديين للسامية، لكن سأل ترامب فيما إذا كان سيقوم بإجراءات لردع معاداة السامية، منوها إلى ما وصفها بالتهديدات الارهابية التي تعرضت لها عدة مراكز يهودية في الولايات المتحدة على حد قوله، فقاطعه ترامب غاضبا، وقال: "إجلس، لقد عرفت بقية سؤالك". وحاول المراسل الرد، لكن ترامب رد "أصمت.. أصمت.. أصمت". 

وأضاف: "هل رأيتم أنه كذاب، قال إن سؤاله بسيط وقصير، لكنه لم يكن كذلك". تابع الرئيس غاضبًا موجّهًا حديثه للصحافيين: "أنا أقل إنسان معاد للسامية ترونه في حياتكم، أنا في الحقيقة أقل إنسان عنصرية"، مشيرًا إلى الثناء الذي لقيه من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال لقاء جمعهما في منتصف الأسبوع الجاري. 

وأكد "أن (الاتهام بمعادة السامية) مقرف، وأنا أكره هذا الاتهام"، مبينًا أن من يعادي السامية هم خصومه.

وغرد المراسل اليهودي تركس في وقت لاحق عبر حسابه على "تويتر"، قائلا إن ترامب لم يفهم سؤاله، وهذا مؤسف جدا بحسب قوله، مشددا أنه سيسعى للحصول على توضيح من الرئيس.