النجاح - تظاهر نحو 1500 مواطن مكسيكي على الحدود الأمريكية-المكسيكية ضد الجدار الذي أعلنت إدارة ترامب أنها ستشرع ببنائه بين البلدين، وشارك في التظاهرة عدة شخصيات مكسيكية عامة بينهم نواب وسياسيين، وطلبة، ورؤساء بلديات.

 وقال السيناتور المكسيكي أرموند ريوس بيتير الذي شارك في التظاهرة: "يدا بيد نظهر الوحدة الوطنية التي لا تميز بين الناس... المكسيك أكثر من مجرد جدار.

كما صرّح المرشح المرتقب لمنصب السفير المكسيكي لدى واشنطن جيرونيمو غوتيريز بأن العلاقات بين المكسيك والولايات المتحدة تمر بمرحلة حرجة، وأن هناك إماكنية لتحسين العلاقة بين البلدين.

 ومن المقرر أن يتبع تلك التظاهرة العديد من الفعاليات والمظاهرات، في رد شعبي ورسمي رافض لخطة ترامب المعلنة بإقامة جدار عازل يفصل بين البلدين.