النجاح - أعلنت القيادة الأميركية في المحيط الهادئ، حصول مواجهة "غير آمنة" بين طائرة صينية وطائرة دورية تابعة للبحرية الأميركية، فوق بحر الصيني الجنوبي، خلال الأسبوع الحالي.

وذكر المتحدث باسم القيادة الأميركية في المحيط الهادئ روبرت شوفورد، الجمعة، أن "التفاعل" بين طائرة إنذار مبكر صينية من طراز "كي جي 200" وطائرة تابعة للبحرية الأميركية من طراز "بي-3 سي"، حصل يوم الأربعاء في المجال الجوي الدولي فوق المياه، لكن شوفورد لم يحدد الأمر الذي لم يكن آمنا في المواجهة.

وأكد شوفورد أن الطائرة الأميركية كانت في مهمة روتينية وتعمل وفق القانون الدولي، قائلا إن وزارة الدفاع وقيادة المحيط الهادئ قلقة "دائما" إزاء تفاعلات غير آمنة مع القوات المسلحة الصينية".

وكان مسؤول أميركي، قد قال في وقت سابق، إن الطائرتين اقتربتا لمسافة 305 أمتار من بعضهما الأربعاء في محيط سكاربورو شول بين الفلبين والبر الرئيسي الصيني، وفق ما نقلت رويترز.