النجاح -

دمشق: وقع انفجار قرب مدينة جبلة بريف اللاذقية الجنوبي الليلة الماضية، وقالت مصادر في النظام السوري والمعارضة إنه تفجير لعربة عسكرية روسية أدى إلى مقتل خمسة عناصر، بينما لم يصدر بيان رسمي من موسكو بشأنه.

وقالت مصادر إعلامية مقربة من قوات النظام السوري لوكالة الأنباء الألمانية إن سيارة عسكرية روسية تحمل ذخيرة انفجرت ليل السبت على الطريق الواصل بين جبلة وبانياس على الساحل السوري، ما أدى إلى مقتل خمسة عناصر كانوا على متنها.

واستبعدت هذه المصادر أن يكون الانفجار ناجما عن "عمل إرهابي" مشيرة إلى إمكانية حدوث خلل فني، مضيفة أن قوات النظام فرضت طوقا أمنيا على المنطقة وباشرت التحقيقات بالتعاون مع العسكريين الروس لمعرفة سبب الانفجار.

أما شبكة شام الإخبارية المعارضة فقالت إن ناقلة جند روسية انفجرت بجانب معمل الحديد على الطريق الدولي في محيط جبلة، مضيفة أن أصوات الانفجارات القوية التي سمعت في المنطقة ناتجة عن انفجار كميات من الذخيرة كانت محملة داخلها.

وأضافت أن سيارات الإسعاف والإطفاء سارعت إلى مكان الانفجار، وأن الطوق الأمني المشدد الذي ضُرب في المنطقة يحول دون وصول معلومات أكثر عن الحادث.

في المقابل، اكتفت وكالة سبوتنيك الروسية بالقول إن مصادر محلية أكدت سماع دوي انفجار ضخم في مدينة جبلة، مضيفة "لم تعرف على الفور تفاصيل الحادث أو أسباب الانفجار".

ويعتبر حادث انفجار السيارة العسكرية الروسية الأول من نوعه، بينما سبق أن تعرض الجيش الروسي في سوريا لخسائر في سلاحه الجوي وفقد العديد من طائراته خلال العام الماضي.

المصدر: وكالات