النجاح - يجري موقع يوتيوب تغييرات كبيرة بعد موجة الانتقادات التي تعرض لها على وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية بخصوص عرضه محتوى مزعج يستهدف الأطفال.

ونشرت الشركة المملوكة لشركة غوغل، الأربعاء، مقالا يوضح بالتفصيل خططه الجديدة لمعالجة هذه المشكلة وتأتي هذه التحديثات بعد تقارير إعلامية أفادت بوجود مقاطع فيديو مزعجة ومسيئة بالنسبة للأطفال مثل شخصيات ديزني وهي تستخدم بنادق.

ولحل هذا المشكل، يخطط يوتيوب لإضافة المزيد من الإشراف البشري على محتواه وتوسيع نطاق استخدامه لتكنولوجيا للكشف عن المحتوى غير اللائق كما سيعمل يوتيوب على تعطيل جميع التعليقات على مقاطع الفيديو الخاصة بالقاصرين.

وستصدر الشركة "دليلا شاملا" لمنشئي المحتوى حول كيفية إنشاء "محتوى ثري للأسرة" يلتزم بالمعايير المتعارف عليها.