النجاح - نطالع في الكثير من الأحيان أن الروبوت سيحل محل الإنسان في عدد من الوظائف. وربما تكون بعض الحالات مبررة لأسباب تتعلق بطبيعة المهام أو الوظائف التي يفضل أن يكلف بها روبوت لحماية الإنسان من أخطار دخول منزل مشتعل بالنيران أو ما شابه، وأحياناً لضمان مستوى دقة معين.

وتقدر التوقعات الاقتصادية أن تبلغ قيمة الاستثمارات في عالم صناعة الروبوت الاستهلاكي أكثر من 33 مليار دولار بحلول عام 2025. ومن المتوقع أيضاً أن تتعاظم تلك الاستثمارات وتتضاعف بمرور الوقت. وعلاوة على ذلك ستفتح الأبواب أمام اختراع فرص عمل جيدة لم تكن متاحة من قبل للإنسان كالتالي:

1 - معلم غناء ورقص للروبوت

من المتوقع أن تسعى الكثير من الشركات خلال فترة وجيزة للتركيز على تطوير البرمجيات والتطبيقات للروبوت الذي يذهب إلى ما هو أبعد من وظائف المصنع القياسية.

وقد يتضمن ذلك، على سبيل المثال، إضافة وظائف تدريب الروبوت على أداء الغناء والرقص. إن الروبوت الاجتماعي الذي أنتجته شركة Softbank، المسمى Pepper أي "فلفل" باللغة العربية، ذاع صيته في الولايات المتحدة، وهو بالفعل قيد الاستخدام في المملكة المتحدة، ويمكنه الغناء وتنفيذ مختلف خطوات الرقص للترفيه عن مالكه. وسيكون من الضروري تحديث قدرات هذا الروبوت كي لا يصاب صاحبه بالملل بعد فترة قريبة أو بعيدة.

2 - جراح تجميل روبوت

بالطبع ستحتاج جميع الروبوتات الجيدة أن تكون مزودة بميزات تفضيلية كإمكانية تعديل أو تغيير شكلها ومظهرها الخارجي، لذلك سوف تطفو على السطح فرص للشركات التي تقدم للمستهلكين خدمات تحديث السمات الشخصية للروبوت الخاص بهم عن طريق إضافة أطراف أقوى، أو معالجات أسرع حسب الاحتياجات آنذاك بما يشمل تغيير الألوان أو المظهر الخارجي جزئياً أو كلياً.

ولن نذهب بعيداً لأن هناك بالفعل الروبوت الاجتماعي الجديد "Buddy" الذي يقدم بالفعل هذا الخيار، حيث تقوم الشركة المنتجة بتسويقه مع وعد بإتاحة خيارات الترقية والتطوير المستمرة للحفاظ على تجربة المستخدم مثيرة ومرضية قدر الإمكان.

3 - ممرض الروبوت

سيحتاج الروبوت مثله مثل الإنسان تماماً لـ"فحوص صحية" دورية للتأكد من أنها تؤدي بسلاسة.

وفي إطار ثورة الروبوتات الاجتماعية، ستكون هناك حاجة إلى "ممرضات" لرعاية الروبوت، ومن المتوقع أن تكون سوقاً رائجة مع تزايد الاعتماد على الروبوت وتعدد استخداماته الاستهلاكية.

4 - وكلاء سفر الروبوت

تشير السيناريوهات المتوقعة إلى أن هناك احتمالات أن تحتاج الأسر إلى اصطحاب الروبوتات معهم خلال أسفارهم ورحلاتهم.

ومن المرجح أن يكون هذا هو الحال إذا كان قد نشأت علاقة وثيقة بين الملاك والروبوت، خصوصاً في مجالات توظيف الروبوت كرفيق لعب للأطفال، حيث ستحتاج الأسر لاصطحاب الروبوت في أي مكان حول العالم.

وبالتالي، فإن ترتيبات سفر الروبوت ستؤدي إلى نشأة مجال عمل جديد للإنسان فيما يتعلق بصناعة حقائب مناسبة لتخزين الروبوت وشحنه أو القيام بعمل مراكز للصيانة والإصلاح لأعطال في مختلف المناطق حيث يستطيع المسافرون اللجوء إليها عندما يكون خارج بلدانهم.