النجاح - أعلنت شركة تويتر قرار إزالة علامة التحقق الزرقاء من حسابات المستخدمين الذين ينتهكون قواعدها.

وصدر القرار، الأربعاء 15 نوفمبر، عبر الصفحة الرسمية للشركة على منصتها "@TwitterSupport"، معلنة بذلك بدء العمل بشروط جديدة لقبول إسناد شارة التحقق للحسابات.

وكانت تويتر قد قامت بإزالة الشارة، في وقت سابق من شهر يناير الماضي، من حساب أحد المحرضين من اليمين المتطرف، الكاتب البريطاني ميلو يانوبولوس (كما حظرته من الخدمة بعد بضعة أشهر في وقت لاحق).

وقالت الشركة عبر تغريدة إن خدمة التحقق ينظر إليها منذ فترة طويلة على أنها تأييد لبعض الممارسات، وأن منحها الحسابات المتحقق منها أولوية عبر خدماتها، عمق سوء الفهم هذا، وهو ما دفع الشركة لمراجعة شروط منح هذه الميزة.

وأشارت تويتر إلى أن المشكلة تفاقمت بعد صدور قرار، في يونيو 2016، بالسماح لأي شخص بطلب الحصول على شارة التوثيق لحسابه، وتعمل الشركة الآن على "برنامج جديد للتحقق والتوثيق"، إلا أنها لم تقدم أي تفاصيل بشأن المعايير والشروط الجديدة.

16 Nov

Twitter Support  @TwitterSupport

Replying to @TwitterSupport

4 / We're working on a new authentication and verification program. In the meantime, we are not accepting any public submissions for verification and have introduced new guidelines for the program. https://support.twitter.com/articles/20174630 …

Twitter Support @TwitterSupport

5 / We are conducting an initial review of verified accounts and will remove verification from accounts whose behavior does not fall within these new guidelines. We will continue to review and take action as we work towards a new program we are proud of.

12:31 AM - Nov 16, 2017

 

كما أعلنت تويتر بدء "مراجعة" الحسابات الموثقة سابقا في محاولة لتحديد الحسابات التي تنتهك قواعدها.

وكان مؤسس تويتر، جاك دورسي، قد أعلن الأسبوع الماضي، عن التوقف مؤقتا عن تقديم خاصية التأكد من هوية المستخدمين، بسبب اكتشاف خلل في آلية المنح.

المصدر: ذي فيرج