النجاح - قامت الحكومة الأسترالية بتصنيع أكبر محطة للطاقة الشمسية الحرارية من نوعها في العالم، وهي عبارة عن محطة 150 ميغاواط سيتم بناؤها في مدينة بورت أوغستا في جنوب أستراليا فضلاً عن توفير حوالي 650 وظيفة بناء للعمال المحليين، فإن المحطة سوف توفر جميع احتياجات الكهرباء لحكومة الولاية، مع بعض الإحتياطي من الطاقة – وينبغي أن يساعد على جعل الطاقة الشمسية أكثر بأسعار معقولة في المستقبل.

ويجري العمل على إنشاء مصنع بقيمة 650 مليون أسترالي (510 ملايين دولار أمريكي) في العام المقبل، ومن المقرر الانتهاء منه في عام 2020، إضافة إلى قائمة أستراليا المتنامية لمشاريع الطاقة المتجددة المثيرة للإعجاب التي تغطي بالفعل الطاقة الشمسية والمد والجزر.

وهناك مجموعة متنوعة من أنظمة التدفئة قيد الاستخدام، ولكن في هذه الحالة، سيتم تسخين الملح المذاب – وهذا خيار للتخزين أكثر اقتصادًا من البطاريات – والذي يستخدم بعد ذلك لغلي الماء، وتدوير توربينات البخار، وتوليد الكهرباء عند الحاجة.

ويقول المطورين لمصنع بورت أوغوستا (the Port Augusta) أنهُ يمكن أن يستمر المصنع في توليد الطاقة في حمولة كاملة لمدة تصل إلى 8 ساعات بعد مغيب الشمس.

والأهم من ذلك أن تكلفة المصنع الجديد أقل بكثير من التكلفة التقديرية لمحطة جديدة تعمل بالفحم، مما يعطي الحكومة سببا آخر لدعم مصادر الطاقة المتجددة. وتبلغ تكلفة كل ميجاوات من المصنع الجديد حوالي نفس كلفة طاقة الرياح ومصانع الطاقة الضوئية الشمسية.

وقد تم دعم الطاقة الشمسية الحرارية لتصل قيمتها إلى 110 مليون دولار أسترالي (86 مليون دولار امريكي) من حقوق الملكية المقدمة من الحكومة الاتحادية.

وبما أن مصادر الطاقة المتجددة تصبح أكثر وأكثر أهمية لشبكات الطاقة لدينا، نتوقع أن نرى هذه المحطة الحرارية الشمسية الضخمة في نهاية المطاف تكسف من قبل واحد اكبر.