النجاح - أطلقت شركة موزيلا، الثلاثاء، النسخة 57 من متصفحها الشهير للويب فايرفوكس، وتحمل النسخة الحالية الاسم التجاري فايرفوكس الكمومي Firefox Quantum، والتي تعمل على أجهزة ويندوز وماك ولينكس وأندرويد وآي أو إس iOS، وتجلب النسخة الجديدة تحسينات كبيرة في الأداء جنباً إلى جنب مع إعادة التصميم البصرية، وتدعي موزيلا بأن هذا التحديث هو الأكبر حتى الآن منذ إصدار نسخة فايرفوكس 1.0 في عام 2004.

ويأمل صانع متصفح الويب موزيلا في استعادة بعض الزخم مع إصداره للنسخة الأسرع من متصفح فايرفوكس الرائد، حيث أصدرت الشركة قبل حوالي الشهرين نسخة تجريبية من متصفح الويب فايرفوكس الكموميFirefox Quantum، وذلك استعداداً لإطلاقها أول نسخة رسمية صدرت اليوم من المتصفح Firefox 57.

وكان متصفح فايرفوكس يعتبر واحداً من أسرع متصفحات الإنترنت نمواً خلال أواخر عام 2000، إلا أن حصته السوقية في الولايات المتحدة قد تضاءلت على مر السنين بفضل زيادة عدد المتصفحين من متصفحات سفاري وكروم من غوغل وآبل، حيث يمتلك متصفح كروم حالياً حصة سوقية تبلغ 44.5% في الولايات المتحدة، وذلك وفقاً لبحث من قسم الحكومة الرقمية التابع لحكومة الولايات المتحدة.

ويتضمن فايرفوكس الكمومي تحديثاً بصرياً كبيراً يدعى Photon، والذي يوفر سرعة وسلاسة مع أنظمة التشغيل الحديثة وتحديث وتوحيد أي شيء ضمن فايرفوكس، مع الاستفادة من المحرك الجديد السريع، حيث يستفيد Photon من دقة شاشات العرض وعدد البيكسلات في الإنش الواحد وغيرها من العناصر العتادية الموجودة اليوم في الأجهزة العاملة بواسطة أنظمة ويندوز 10 وأندرويد أوريو وماك هاي سيرا وآي أو إس 11.