النجاح - أفادت وكالة بلومبرغ، بأن شركة آبل سمحت حديثًا لمورديها بالتقليل من دقة نظام التعرف على الوجه الخاص بهاتف آيفون 10، وذلك بغية تسريع إنتاج الهاتف.

وأشارت الوكالة الإخبارية، التي نقلت تقريرها عن مصادر قالت إنها مطلعة على الوضع، إلى أنه اعتبارًا من أوائل فصل الخريف، كان من الواضح جدًا أن هناك مشكلات الإنتاج تحول دون أن تصنع آبل ما يكفي من هواتف آيفون 10 في الوقت المناسب لموسم العطلات.

وكان التحدي في مدى القدرة على إنتاج أعداد كبيرة بما يكفي من هاتف متطور مع مزايا متقدمة، مثل التعرف على الوجه.

وأضافت بلومبرغ أن قرار الشركة بتخفيض دقة نظام "فيس آي دي" Face ID يُظهر مدى صعوبة إنتاج هاتف ذكي مع مزايا متطورة جدًا تجذب المستهلكين إلى تجربتها، خاصةً بعدما عانت آبل من التأخير والقيود المفروضة على الشاشات في العام الماضي.

يُشار إلى أن نظام "فيس آي دي"، الذي يعد أحد أكثر مزايا هاتف آيفون 10 تقدمًا، يستخدم نموذجا رياضيا من وجوه المستخدمين للسماح لهم بتسجيل الدخول إلى هواتفهم أو دفع ثمن المنتجات من خلال النظر إلى كاميرا الهاتف الأمامية.

وقالت عملاق التقنية الأميركية في بيان: "سيكون جهاز آيفون 10 متاحًا في أكثر من 55 بلدًا وإقليمًا، وفي متاجر آبل ابتداءً من يوم الجمعة الموافق 3 نوفمبر 2017