النجاح - ينصح العلماء الأهل دائما بتعليم أطفالهم اللغات والموسيقى في مراحل مبكرة لسهولة التعلم في تلك المرحلة، ولكن هذه المرحلة تنتهي وسرعان ما تضعف القدرة على التعلم مع تقدمنا في العمر.

واكتشف باحثون أن تقييد عمل مادة محددة في دماغ فئران التجارب، يساعد على إطالة قدرتها على التعلم عبر الصوت، في وقت لاحق من الحياة.

ويقول فريق البحث: "إنه في حال تم تطوير دواء بشري لمنع عمل المادة الكيميائية، فقد يتمكن البالغون يوما ما من استعادة القدرة على إتقان لغة ما، أو تعلم العزف على آلة موسيقية بسرعة أكبر".

وحدد الباحثون في مستشفى أبحاث الأطفال، في ممفيس بولاية تينيسي الأمريكية، مادة الأدينوسين الكيميائية الموجودة في منطقة "المهاد السمعي" من دماغ الفئران البالغة.

ومن المتوقع أن يتم العثور على مستويات أعلى من الأدينوسين، في دماغ البالغين مقارنة بالصغار، لأن إنتاجه يزداد مع تطور الدماغ.

وقال المؤلف المشارك في البحث، والعضو في قسم علم الأعصاب التنموي ستانيسلاف زاخارينكو: "من خلال تعطيل إشارات الأدينوسين في المهاد السمعي، قمنا بزيادة نافذة التعلم السمعي لأطول فترة ممكنة، وحتى مرحلة البلوغ عند الفئران".

وأضاف: "تقدم هذه النتائج استراتيجية لتوسيع النافذة نفسها عند البشر، لتعلم اللغات والموسيقى عبر تطوير عقاقير تمنع بشكل انتقائي نشاط الأدينوسين".

وأوضح الباحثون أنه عند انخفاض مستويات الأدينوسين في الدماغ، اكتسبت الفئران البالغة القدرة على التمييز بين النغمات القريبة جدا، كما حافظت على هذه القدرة لعدة أسابيع.