ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - وجد الباحثون أن الأشخاص ذوي الخصر  العريض لديهم مستويات أقل من فيتامين د حيث توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص البدناء الذين يحملون الدهون الزائدة حول أوسطهم لديهم مستويات أقل من فيتامين د.

من غير الواضح ما إذا كان نقص فيتامين د يساهم في تخزين الدهون في البطن أو إذا كانت السمنة تقلل من مستويات الفيتامين وقالت الدكتورة رشيدة رفيق من جامعة VU في أمستردام: "إن العلاقة القوية بين زيادة كميات الدهون في البطن وانخفاض مستويات فيتامين"د "تشير إلى أن الأفراد الذين يعانون من خصر أكبر يكونون أكثر عرضة لحدوث عوز ويجب أن يأخذوا بعين الاعتبار فحص مستويات فيتامين د.

ولا يوجد سبب يمكن من خلاله التوصل إلى نتيجة حول اتجاه أو سبب الارتباط بين مستويات السمنة وفيتامين D ويخطط الباحثون للتحقيق في دور فيتامين د في السمنة.

وحلل الباحثون دهون الجسم الكلية في البطن لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 65 عاما والذين شاركوا في دراسة سابقة عن البدانة وتم تقييم مستويات فيتامين (د) وتم عرض النتائج من الدراسة في المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية للغدد الصماء في برشلونة.

يأتي هذا بعد أن أظهرت الأبحاث التي نشرت في يناير الماضي أن فيتامين (د) هو "حل رخيص الثمن" لتجنب تلف القلب الناجم عن مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

فيتامين (د) يحفز إنتاج حامض النيتريك الذي يشارك في تنظيم تدفق الدم ومنع تكوين جلطات الدم وفقا لأول دراسة من نوعها ,هذا هو حل غير مكلف للغاية لإصلاح نظام القلب والأوعية الدموية.