النجاح - أكد رئيس مجلس إدارة مجموعة "لاكتاليس" الفرنسية إيمانويل بيسنييه، الأحد، أن شركته اتخذت قرارا بسحب 12 مليون علبة حليب أطفال من 38 بلدا.

وأشار بيسنييه إلى أنه يجب النظر إلى حجم هذه العملية التي تشمل أكثر من 12 مليون علبة"، مؤكدا أن ذلك سيخفف عن الموزعين عملية فرز العلب.

وجاء هذا القرار بعد تأكد تلوث منتجات الشركة من حليب الرضع ومنتجات غذائية أخرى بالسالمونيلا. وكان آباء أطفال رضع في فرنسا قد تقدموا بمئات الشكاوى ضد الشركة "بالغش" و"تعريض حياة الآخرين للخطر".

وتفيد آخر أرقام رسمية نشرت خلال الشهر الجاري، أن 35 طفلا أصيبوا بالسالمونيلا بعد تناولهم حليبا أو مواد غذائية للأطفال الصغار من إنتاج مصنع تابع للاكتاليس.

وسمحت عمليات مراقبة جرت في فرنسا بالعثور على علب حليب قد يكون ملوثا في محلات تجارية وصيدليات ودور حضانة ومستشفيات.

وقالت مصادر صيدلاني محليةلـ"النجاح الإخباري": "إن الحليب المسمى  "لاكتاليس"   ليس موجود  في السوق المحلي الفلسطيني."