النجاح - أظهرت أحدث الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب المتزوجين هم أقل عرضة للوفاة من الذين يعانون المرض بنسبة 52%.

وأوضح الباحثون أن المتزوجين أقل عرضة للموت قبل الأوان من أي سبب بمعدل 24% مقارنة مع المطلقين أو المنفصلين أو الأرامل أو الذين لم يسبق لهم الزواج، بحسب ما صدر عن موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكشف الباحث الرئيسي لدراسة الدكتور اه في جامعة إيموري الأمريكية، "أرشيد كويومي" أنه تفاجأ من حجم تأثير الزواج على مرضى القلب، مشيرا إلى أن الدعم الاجتماعي الذي يقدمه الزواج، هو أمر مهم جداً للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.

يُذكر أن السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة هو مرض القلب، كونه مسئولا عن واحد من كل أربعة وفيات في العام، وقد بينت الأبحاث أن المطلقين أقل صحة وأكثر عرضة لخطر التعرض لأزمة قلبية أو الوفاة المبكرة.