النجاح - الفطور هو الوجبة الأهم في اليوم. فهو الوقت الذي يستخدم فيه جسمك كل ما تستهلكه من طعام ويعطيك الطاقة لهذا اليوم. كما أنه يكسر فترة الصيام الليلية، وبالتالي فهو مفيد لتغذية الخلايا خلال اليوم. ولذلك من الضروري تناول طعام مغذٍ في الصباح. ولكن ايهما أفضل عصير البرتقال الغني بفيتامين ج أو الحليب الغني بالكالسيوم؟

عصير البرتقال:

عصير البرتقال هو مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة التي تساعد على بقاء الجسم خاليا من الأمراض. البرتقال غني بفيتامين ج ، كما يحمي عصير البرتقال الجسم من مشاكل مثل تلوث الهواء، والأشعة فوق البنفسجية الضارة والملوثات البيئية الخطيرة مثل الرصاص. وكوب واحد من عصير البرتقال يكفي.

السلبيات:

عادة ما يأتي عصير البرتقال في عبوات. وهذا يعني أنه على الرغم من أنه لا يتضمن السكريات الخفية، الا انها ليس طازجا. أما إذا كنا نتحدث عن عصير البرتقال الطازج، فنحن عند عصر البرتقال، نخسر كمية كبيرة من المواد المغذية. لذلك، على الرغم من أننا لدينا كوب طازج، الا ان أغلبه من المياه. وقد أظهرت الدراسات أيضا أن عصير البرتقال سيء لمينا الأسنان خصوصا في الصباح ويمكن أن يدمرها بشكل دائم.

الحليب:

الحليب هو أنقى شكل طبيعي من الكالسيوم في الحليب. وقد أكدت العديد من الدراسات فوائده العديدة التي لا تشمل فقط الكالسيوم ولكن أيضا البروتين، وفيتامين B 12 والدهون الصحية. وقد اعتبر الحليب تقليديا مساويا لوجبة كاملة بسبب فوائده التي لا تعد ولا تحصى والتي تعزز الصحة.

السلبيات:

يحتوي الحليب على الدهون المشبعة التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية وحتى السمنة. وبخلاف ذلك، فإن حقن الحيوانات بالهرمونات للحصول على المزيد من الحليب هو ممارسة شائعة الآن وتدخل بشكل غير مباشر في سلسلتنا الغذائية أيضا. حتى لم تكن متأكدا من نوعية الحليب، تناول الحليب بكثرة يمكن أن يضر بك على المدى الطويل.

ولكن في النهاية يعتقد الخبراء أن الحليب يفوز، الحليب غني بالكالسيوم الضروري لبناء العظام والاسنان بينما يسبب عصير البرتقال ضررا للأسنان. كما ان شرب كوب من الحليب يجعلك تشعر بالشبع بينما لا يمنحك البرتقال نفس الشعور. وأخيرا نحن لا نقول لك بأن تتخلى عن كوب عصير البرتقال ولكن لا تجعله اول شيء تتناوله في الصباح بل يمكنك اضافته الى وجبة فطور كاملة.