النجاح - تعد البدانة من أكثر المشاكل ‫الشائعة في وقتنا الحاضر، وهي ترجع لأسباب عدة، كالوراثة ‫والتغذية الخاطئة. ويمكن مواجهة البدانة من خلال التغذية الصحية وبعض ‫الحيل النفسية، كتغيير نظام مكافأة النفس.

‫وقال اختصاصي علم نفس التغذية البروفيسور كريستوف كلوتر، إنه ليس من ‫السهل على المرء التخلص من الوزن الزائد، خاصة لدى الأشخاص الذين ‫يعتمدون على الطعام كمتحكم في المشاعر، مثلا عند الإكثار من تناول ‫الطعام في حالات الغضب أو الحزن؛ حيث لا يمكنهم التوقف بسهولة عن تناول ‫الطعام في أغلب الأحيان.

من جانبه، أشار اختصاصي التغذية وطب الباطنة وأمراض السكري ماتياس ريدل، إلى أن هناك أسبابا عضوية تجعل إنقاص الوزن أمرا صعبا، ومنها ‫علي سبيل المثال الاضطرابات الهرمونية كأمراض الغدة الدرقية، التي تزيد ‫صعوبة إنقاص الوزن.

كما أن هناك بعض الأدوية والعقاقير التي ‫تعزز من زيادة الوزن، بالإضافة إلى أن زيادة الوزن قد ترجع إلى عوامل مرتبطة بالوراثة.

‫وبدورها تنصح خبيرة التغذية إنجريد آكر المرضى باللجوء إلى سجل الطعام، ‫والذي يدون فيه ما يأكله المرء. وأضافت الخبيرة الألمانية أنها ‫تكره سماع كلمة "تغيير النظام الغذائي"، لأن الأمر يبدو كأنه سيتم ‫بسهولة من خلال مفتاح، مشيرة إلى أن التغذية عملية أكثر ديناميكية.

‫وأوضحت قائلة "من المهم لي، متى يمكن أن أقول لا؟ وما ‫الأشياء التي يمكن الحد منها؟ وما العادات الغذائية التي لا تزال ‫مناسبة لي ولحياتي؟" وأكدت آكر أنه يجب طرح مثل هذه الأسئلة أولا.