النجاح - أظهرت دراسة بريطانية أن تمشية الكلاب تعزز بشدة من مستويات النشاط البدني لدى كبار السن، وخاصة في فصل الشتاء. وبنيت الدراسة على سؤال أكثر من ثلاثة آلاف مشارك من كبار السن وما إذا كانوا يمتلكون كلبا ويقومون بتمشيته، ثم أعطاهم الباحثون من جامعتي إيست أنجليا وكامبريدج أجهزة قياس التسارع لتقيس باستمرار مستوى نشاطهم البدني على مدار فترة سبعة أيام.

ويشير الباحثون إلى أن اضطرار المرء إلى تلبية احتياجات الكلب يمكن أن تكون حافزاً للانخراط في نشاط بدني.
فضلا عن ذلك يمكن لصحبة الكلاب أن تهون الوحدة على كبار السن الذين يعيشون بمفردهم، إذ أظهرت دراسات سابقة أن مستويات الأوكسيتوسين المعروف باسم "هرمون الحب"، يرتفع لدى الكثير من الأشخاص خلال التواصل مع الكلاب. كما تتراجع معدلات التوتر وتتعزز الثقة.

وبالرغم من أهمية الكلاب إلا أن الباحثين يحذرون من أنه ليس كل كبار السن يستطيعون الاهتمام بالكلاب بالشكل الملائم. ومن بين البدائل الأخرى التي تؤدي نفس الغرض من تعزيز النشاط البدني هو الدخول في البرامج التي يقوم فيها كبار السن بأخذ كلب من ملجأ الحيوانات للتمشية مرتين في الأسبوع.