النجاح - على الرغم من أضرار الكعب العالي، فقد كشف استطلاع نظمه نوفارتيس كونسيمر هيلث الخليجي أن واحدة من كل أربع نساء ترتدي الكعب العالي في كل مرة تخرج فيها من البيت، وأن 25% من النساء يرتدين الكعب العالي لأكثر من سبع ساعات في اليوم، و28% من النساء خمس ساعات يوميا في الوقوف أو المشي.

وتبين في الاستطلاع أن عددا كبيرا من النساء يصل إلى 42% يشعرن بالألم في أقدامهن بعد ارتداء الكعب العالي لفترة من الوقت مما يؤكد اشارات اخصائيي القدم حول التأثيرات السلبية والضارة للكعب العالي على الكاحل والركبة ومنطقة أسفل الظهر.

وهناك أسباب لعشق المرأة للكعب العالي هذا ما بينه الاستطلاع، والسبب الأبرز يكمن في أن الكعب العالي يجعل المرأة تبدو أنحف كما يمنحها طولا إضافيا فيجعها تبدو ذات قامة أجمل، ومن الأسباب الشائعة الأخرى لارتداء الكعب العالي الرفيع أنه يعتبر موضة وأن المرأة تعتبره بمنزلة اللمسة المكملة للزي الأنيق.

هذا ما تراه النساء في الظــــاهر والمظاهر أما الأضرار فحدث ولا حرج، حيث تؤدي أضرار الكعب العالي إلى:

  • التغير التشريحي والوظائفي للعمود الفقري، بسبب التوزيع غير الصحيح لوزن الجسم وإمالة الجسم بشكل غير طبيعي.
  • جسم المرأة مقوس بطبيعته. عند انتعال الكعب العالي، فان الجزء الخلفي من الأرداف يرتفع إلى أعلى ويزيد من حدة التقوس، مركز الثقل يتحرك إلى الأمام  وتظهر الام الظهر. انتعال الكعب العالي قد يؤدي حتى للانزلاق الغضروفي.
  • تاكل غضروف الركبة، بسبب الوزن الكبير الذي تحمله نتيجة للتقسيم غير المتوازن لوزن الجسم.
  • قصر الأنسجة، مثل وتر أخيل. على الرغم من أن الساق تبدو أطول، فان وتر أخيل، عضلات الساق والأنسجة في الجزء الخلفي من الركبة ومقدمة الفخذ تقصر.
  • تشوهات مختلفة بمبنى عظام أصابع أكف القدمين.
  • تضرر الرحم، بسبب تضييق الزاوية بين الفخذ والحوض، زيادة النزيف أثناء الحيض، أعراض ما قبل الحيض وغير ذلك.
  • الجروح والثاليل في أصابع كف القدم.
  • الشعور بالحرقان في أصابع القدمين ( ظاهرة عصبية )، بسبب الضغط المستمر للحذاء على الأصابع.
  • الكسور والالتوائات الناتجة عن السقوط بسبب عدم الاتزان.

الهدف من الأحذية التي ننتعلها هو توفير الحماية والسلامة لأكف القدمين والحفاظ على مشية سليمة. يتضح أن المشاكل والتشوهات في أكف القدمين شائعة بشكل خاص لدى النساء، بحيث ان التفسير المحتمل لهذه الظاهرة يكمن في نوع الحذاء.