النجاح - ذكرت مجلة تايم الأمريكية أن هناك أدلة متزايدة تشير إلى أن النوم الجيّد ليلا يجب أن يكون على رأس قائمة الأنشطة التي نمارسها من أجل خفض أوزاننا.


وأشارت الى أن كثيرا من الخبراء يوافقون على أن الناس أصبحوا لا يستيقظون من النوم إلا إذا أيقظوهم، لأنهم ينامون في أوقات متأخرة ويستيقظون في أوقات متأخرة وأوزانهم تزيد باستمرار، رغم أن هناك كثيرا من المعلومات تشير إلى أن فقر النوم يؤدي إلى زيادة الوزن وربما إلى السمنة، كما أن أبحاثا جديدة تظهر أن العكس ربما يكون صحيحا، وهو أن النوم الكافي يساعد على التخلص من بعض الكيلوغرامات.


وقال الخبير في علم النفس والأعصاب بجامعة بيركلي بولاية كاليفورنيا البروفيسور ماثيو والكر: إن النوم الكافي ليلا هو أحد أهم العوامل للحصول على وزن صحي، وهو عامل تم تهميشه طويلا.

ويشار إلى أن النوم ليس مثل الإستراتيجيات الأخرى السائدة لخفض الوزن، بل هو العنصر الرئيسي الذي تجهله ويجب أن تتضمنه أي خطة لك لخفض وزنك.


وعددت المجلة خمسة أسباب يساعدك بها النوم لخفض وزنك، وهي أنه يخفض رغبتك في تناول الطعام غير الصحي، وكتبت تفاصيل عن التجارب التي أجراها علماء لترجيح ذلك، كما أنه يساعدك في الشعور بأنك غير جائع لأنه يخفض هرمون اللبتين المسؤول عن الشعور بامتلاء المعدة.


وأضافت أن النوم يساعدنا على الالتزام بحميتنا الغذائية، مشيرة إلى أن عدد الساعات المناسبة في هذا الإطار لا يقل عن ست ساعات ولا يزيد عن ثمان. كذلك يساعدنا النوم على الاستمرار في ممارسة الرياضة لأنه يمنحنا الدافع للتمسك بأهدافنا.


واكدت تايم أيضا أن النوم يساعد على حرق أفضل للسعرات الحرارية، مشيرة إلى أن الناس يحرقون ما بين 50 و100 سعرة حرارية في الساعة خلال النوم، ويقول العلماء: إن النوم ساعات كافية يشجع الجسم على الأيض الصحي.


وفي السياق ذاته، أظهرت دراسات حديثة أن النوم في درجات حرارة منخفضة يشجع على تكوين دهون تُسمى الدهون الرمادية التي تحرق سعرات حرارية أكثر من غيرها وتحسّن أداء الأنسولين.