وكالات - النجاح - كشفت السلطات الروسية عن تسجيل أول إصابة بالطفرة الجديدة من فيروس كورونا التي أعلنت بريطانيا عن اكتشاف تفشيها في أراضيها الشهر الماضي.

وأعلنت رئيسة الهيئة الفدرالية الروسية المعنية بحماية حقوق المستهلك، آنا بوبوفا، في حديث لقناة "روسيا 1" اليوم الأحد، عن تسجيل حالة إصابة واحدة بالطفرة "البريطانية" للفيروس التاجي أواخر ديسمبر الماضي، خلال فحص المواطنين الروس العائدين من المملكة المتحدة.

وأشارت بوبوفا إلى أن المريض كان في حالة صحية جيدة ولم تظهر عليه أي أعراض، مضيفة أنه الآن لم يعد قادرا على نقل العدوى إلى الآخرين.

وشددت المسؤولة على أن أدوات تشخيص كورونا المستخدمة في روسيا قادرة على رصد الطفرة الجديدة، مشيرة إلى أن اللقاحات الروسية ضد الوباء أكدت فعاليتها في حماية الناس من هذه الطفرة.

وسبق أن شددت الحكومة البريطانية في ديسمبر القيود المفروضة في العاصمة لندن وأجزاء واسعة من إنجلترا، بسبب رصد انتشار طفرة كورونا الجديدة التي تعد ذات قدرة أكبر على التفشي.

وتم رصد إصابات بالطفرة الجديدة من الوباء منذ ذلك الحين في عشرات الدول.