النجاح - يعتبر كرم أبو سالم المعبر التجاري الوحيد الذي يُدخل الاحتلال عبره البضائع والمساعدات والوقود الى قطاع غزة منذ الحصار الاسرائيلي المستمر على القطاع لأكثر من ثماني سنوات

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام بغرفة تجارة وصناعة غزة الدكتور ماهر الطباع، يوجد انخفاض عدد الشاحنات المحملة بالمساعدات الاغاثية والانسانية الدولية الواردة الى قطاع غزة عبر معبر كرم ابو سالم التجاري جنوب القطاع بنسبة 80% خلال الربع الاول من العام الحالي.

وأكد الطباع في تقرير حول واقع المعابر التجارية خلال الربع الأول من عام 2017، أنه لم يشهد الربع الأول من العام الحالي أي جديد علي واقع المعابر، "فكافة معابر قطاع غزة التجارية مغلقة باستثناء معبر كرم أبو سالم وهو المعبر الوحيد الذي يعمل حتى اللحظة وفق الأليات السابقة"

وقال نتيحة للإجراءات و التعقيدات الإسرائيلية ومن خلال رصد حركة الشاحنات الواردة عبر معبر كرم أبو سالم خلال الربع الأول من عام 2017، لوحظ انخفاض في عدد الشاحنات الواردة حيث بلغ إجمالي عدد الشاحنات الواردة إلى قطاع غزة 29847 شاحنة،مقارنة مع 33006 شاحنة واردة إلى قطاع غزة خلال الربع الأول من عام 2016 من مختلف الأصناف المسموح ادخالها إلى غزه ،وبلغت نسبة الانخفاض في إجمالي عدد الشاحنات الواردة حوالي 10% خلال نفس الفترة، فيما بلغ عدد الشاحنات الواردة للقطاع الخاص خلال الربع الأول من عام 2017 حوالي 29036 شاحنة، مقارنة مع 28831 شاحنة ورادة خلال الربع الأول من عام 2016 لهذا القطاع.

أما على صعيد الشاحنات الواردة كمساعدات إغاثية وإنسانية للمؤسسات الدولية والعربية العاملة بقطاع غزة والمشاريع الخاصة بها، فقد اكد الطباع انها انخفضت بشكل كبير جدا، حيث بلغ عددها 811 شاحنة خلال الربع الأول من عام 2017 ، مقارنة مع 4175 شاحنة ورادة خلال الربع الأول من عام 2016، وقد بلغت نسبة الانخفاض في عدد الشاحنات الواردة للمساعدات في الربع الأول من عام 2017 بحوالي 80% عن الواردة خلال الربع الأول من عام 2016

و على صعيد الصادرات من قطاع غزة إلى العالم و الضفة الغربية و إسرائيل، فقد بلغ عدد الشاحنات الصادرة خلال الربع الأول من عام 2017 حوالى 994 شاحنة من المنتجات الصناعية و الزراعية، مقارنة مع 595 شاحنة تم تصديرها خلال الربع الأول من عام 2016، وبلغت نسبة الارتفاع في إجمالي عدد الشاحنات الصادرة 40% مقارنة نفس الفترة من العام الماضي ،ويأتي هذا الارتفاع بعد سماح إسرائيل بتسويق بعض منتجات غزة الزراعية و الصناعية في أسواق الضفة الغربية والأسواق الإسرائيلية.

وأضاف الطباع مازال المصدرين و المسوقين من قطاع غزة يواجهوا العديد من المشاكل أثناء خروج بضائعهم من قطاع غزة و منها عدم توفر الإمكانيات في معبر كرم أبو سالم لخروج المنتجات الزراعية و الصناعية إلى الخارج , تنزيل و تحميل البضائع لعدة مرات مما يؤثر على الجودة خصوصا في السلع الزراعية , هذا بالإضافة إلى مواصفات خاصة بالتغليف و التعبئة , مما يساهم في مضاعفة تكاليف النقل على المصدر الفلسطيني.

وبحسب التقرير "بلغ إجمالي عدد الشاحنات الصادرة لخارج فلسطين 24 شاحنة ،والضفة الغربية 803 شاحنة وإسرائيل 167 شاحنة ، وهذا يدل على أن السوق الرئيسية لمنتجات قطاع غزة هي أسواق الضفة الغربية، بحسب تعبير الطباع.