النجاح - محمد جودالله : من مستشفيات جامعة غلاسكو في سكوتلندا مروراً بمركز تكساس للقلب وصولاً إلى مستشفيات كورنيل العالمية في نيويورك، لربما نقرأ ذلك في مسيرة أحد أشهر الجراحين في العالم، ولكن واقع الأمر يقول أن طالبة الطب ديانا شحدة جودة من جامعة النجاح الوطنية، إستطاعت المرور بكل تلك المستشفيات بمنح تدريبية وتفوق وهي لا تزال على مقاعد الدراسة محققةً بذلك إنجاز غير مسبوق لها ولجامعتها ولفلسطين.

ولدت ديانا في مدينة ديترويت الأمريكية وتلقت تعليمها للمرحلة الإبتدائية في مدينة ويندسور الكندية، عادت بعدها مع عائلتها إلى فلسطين لتكمل المرحلة الثانوية في مدرسة فلسطين الأمريكية (جنان) وتخرجت بالترتيب الأول على زملائها.

التحقت ديانا ببرنامج الطب البشري (المسار الدولي) في جامعة النجاح الوطنية وتفوقت وتميّزت وأهم ما ميّزها ذلك الشغف وحب المبادرة في تطوير نفسها كطبيبة مستقبلية.

عندما كانت ديانا في سنتها الرابعة وفي المرحلة السريرية من خطتها الدراسية إلتحقت بمستشفيات جامعة غلاسكو في سكوتلندا للتدرب على عمليات القلب المفتوح، حيث تعتبر جامعة غلاسكو واحدة من أبرز الجامعات على مستوى العالم في هذا المجال.

ولأن الطموح والشغف ينموان بالعمل والإنجاز عادت ديانا في سنتها السادسة إلى التقديم لمنحة تدريبية أخرى وهذه المرة قامت بمراسلة مركز تكساس للقلب ((Texas Heart Institute، والذي يُعتبر من أفضل المراكز عالمياً في العمليات التي تختص بالقلب وفي ابحاث النانوتكنولوجي التي تُستخدم في العمليات.

وحصلت ديانا على المنحة التدريبية وتحملت كامل تكاليفها وخلال تدربها وعملها في المركز لمدة شهرين أُعجب بها كثير من الجراحين المعروفين عالمياً وطلبوا منها العمل لديهم في مركز أبحاث المركز لمدة سنة، كما طلب منها العديد من الباحثين والجراحين الذين يعملون مع جامعة ((Rice، والتي تعتبر من أفضل 15 جامعة عالمياً، وجامعة بايلور، للعمل كمساعدة بحث في قسم الجراحة، إلا ان رغبتها بإكمال برنامج البكالوريوس في جامعة النجاح الوطنية حالت دون ذلك.

حلم الوصول إلى كورنيل...يتحقق

ورغم ما حققته ديانا من إنجازات لربما لم يسبق لطالب فلسطيني أن حققها، بقي لديها حلم واحد يراودها، التدرب في مستشفيات جامعة كورنيل في نيويورك والتي تعتبر من أفضل 9 جامعات عالمياً.

وتقول ديانا بهذا الخصوص "الأمر المضحك أن والدي الدكتور شحدة جودة بحكم خبرته الطويلة كباحث إستبعد تماماً أن أحصل على المنحة التدريبية، وطلب مني ألا اتقدم لها حتى لا أُرفض وأُصاب بخيبة الأمل موضحاً أن هذه الجامعة لا تقبل الأجانب ونسبة القبول فيها 5%".

ولأن التميز يصبح عنوان صاحبه قبلت جامعة كورنيل طلب ديانا للتدرب، ولم تتردد ديانا في تحمل تكاليف المنحة الحلم بالنسبة لها، لتكون بذلك من بين عدد قليل من العرب الذي تم قبولهم في هذه الجامعة منذ تأسيسها، وفي هذا السياق تقول ديانا " عند ذهابي إلى الكورنيل إستغرب الكثير من الجراحين أنني عربية وأرتدي الحجاب وكوني طالبة في جامعة عربية، كما طلبوا مني في اليوم الأول التعريف بجامعة النجاح الوطنية وكيف استطعت الوصول إلى جامعة كورنيل العالمية".

العمل تحت إشراف أحد افضل جراحي القلب في العالم..

ولم تتوقف إنجازات ديانا عند هذا الحد، فأثناء تدربها بالكورنيل عملت تحت إشراف أحد أفضل  جراحي القلب في العالم والذي أجرى العديد من العمليات لملوك ورؤساء الدول حول العالم.

في خلال شهر واحد إستطاعت ديانا أن تنشر ورقة علمية في جامعة كورنيل وفي مجلة عالمية ذات معامل تأثير، كما ساهمت ديانا وهي لا تزال طالبة في نشر أكثر من 10 أوراق علمية ولها حساب في مجلة سكوبس العالمية.

عائلة متميزة..

تنحدر ديانا من عائلة مميزة فوالدها الدكتور شحدة جودة، عضو هيئة التدريس في قسم الكيمياء في جامعة النجاح الوطنية، يُعتبر من أشهر الباحثين على مستوى العالم كما أن والدتها السيدة ريما زبداوي حاصلة على شهادة الدكتوراة ولها ثلاثة أخوال من أشهر الاطباء في كندا، وشقيقها وديع زميل لها في برنامج الطب البشري في جامعة النجاح وشقيقتها الصغرى دينا تدرس التحاليل الطبية في جامعة النجاح الوطنية، ولعل هذا التميز لعائلة ديانا انعكس عليها لتشق طريقها الخاص في البحث عن الإنجازات.

تستعد ديانا حاليا لإنهاء سنتها الدراسية السادسة وإنهاء الإمتحانات الأمريكية التي سوف تأهلها للتخصص في الجامعات الأمريكية لتكمل بذلك مشواراً تطارد فيه طموحاً حدوده السماء.