النجاح - شارك عشرات المواطنين والمتضامنين الإسرائيليين والأجانب في مسيرة قرية بلعين، غرب مدينة رام الله، السلمية الأسبوعية، المنددة بجدار الفصل العنصري، وإعلان ترمب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، اليوم الجمعة.

ورفع المشاركون في المسيرة العلم الفلسطيني، وصور الأسرى، وعلى رأسهم صور أسرى المقاومة الشعبية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية للوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.