النجاح -  أصيب عشرات الطلاب، اليوم الثلاثاء، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، عقب استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدرستهم، في قرية دير نظام شمال غرب مدينة رام الله، فيما اندلعت مواجهات عند حاجز عطارة شمالا.

وقال رئيس المجلس القروي لدير نظام أحمد التميمي،  إن قوات الاحتلال أمطرت المدرسة التي في داخلها 280 طفلا، بقنابل الغاز المسيل للدموع، مشيرا إلى أن هذا الانتهاك يتكرر في القرية بشكل شبه يومي.

وأضاف أن قوات الاحتلال تتعمد وبشكل يومي اقتحام القرية، وبث الخوف والرعب بين المواطنين، خاصة الأطفال، الذين تستهدفهم بالاعتقال والتنكيل، حيث تشن حملات اقتحامات ليلية للمنازل، واعتقال الأطفال بشكل منظم.

وفي مدينة رام الله، اندلعت مواجهات قبل قليل، مع قوات الاحتلال عند حاجز عطارة الاحتلالي شمالا، بعد خروج مسيرة رافضة ومنددة بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده اليها، دون أن يبلغ عن إصابات حتى اللحظة.