النجاح - شرعت سلطات الاحتلال بإقامة وحدات استيطانية على أراضي بلدة ترمسعيا شمال مدينة رام الله، كما جرفت أراضٍ شرقي البلدة.

وبدء الاحتلال بإقامة إنشاءات سكنية في المنطقة الشرقية من البلدة تتبع لأهالي البلدة، وأهالي قرى جالود وقريوت، في امتداد لمستوطنة "عاد عاد" المقامة على أراضي القرى بين نابلس ورام الله.

وأحضر الاحتلال قبل أيام جرافات لشق طرق في المكان، إلا أن الأهالي تصدوا لهم ومنعهم.

وكانت حكومة الاحتلال قد أقرت ميزانية خاصة قبل أيام لإنشاء وتوسيع طرق التفافية لربط مستوطنات الضفة الغربية، وبناء شبكة مواصلات آمنة للمستوطنين.