النجاح - رفضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي منح تأشيرات لوفد شبابي أردني، لدخول فلسطين، من اجل المشاركة في برنامج شبابي فلسطيني أردني مشترك، ينظمه المجلس الأعلى للشباب والرياضة، تنفيذاً لبنود اتفاقية التعاون المُوقّعة بين المجلس الأعلى، ووزارة الشباب والرياضة في الاردن.

وكان وفد شبابي فلسطيني مكون من (٣٥) شاباً وشابه، شارك في وقتٍ سابق من هذا العام، مع عدد مماثل من الشباب الأردني في معسكر شبابي احتضنه الأردن ، وكان من المفترض أن يجري نشاط مماثل في فلسطين، خلال هذه الفترة، بمشاركة حوالي (٤٠) شاباً وشابة من كلا البلدين، تنفيذاً لاتفاقية التعاون الشبابي المشترك بين الدولتين، لكن الاحتلال حال دون ذلك.

في السياق استنكر المجلس الأعلى الفلسطيني الإجراء التعسفي من قِبل الاحتلال الإسرائيلي، واكد أن هذه الخطوة تأتي في إطار مواصلة الحصار الظالم الّذي تفرضه إسرائيل على الشعب الفلسطيني، عموماً، وعلى شبابه بشكلٍ خاص، ومحاولة حكومة الاحتلال إخفاء وطمس الممارسات القمعية الّتي تقارفها ضد أبناء الشعب الفلسطيني، وتصب في إطار مواصلة تضييقها عليه، والتنكيل الذي تمارسه على الحواجز العسكرية، وتقطيعها اوصال الوطن بسبب المستوطنات الجاثمة على كافّة أراضيه، وجدار الفصل العنصري الّذي يلتهم أراضي المواطنين، فضلا عن الإجراءات الاحتلالية الأخرى.

وأكد المجلس أن مثل هذه القرارات الظالمة، لن تُثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة ايصال رسائله إلى شعوب العالم كافة، من اجل تعرية ممارسات الاحتلال اليومية ضده.