النجاح - أُعلِن الليلة الماضية، عن وفاة المصاب الوحيد بحادث السير الذي وقع شرق رام الله بين سيارة عمومية فلسطينية وحافلة تابعة للمستوطنين، ليرتفع عدد ضحايا الحادث الأليم إلى 7 أشخاص بينهم أم وخمسة من أطفالها بالإضافة إلى سائق السيارة.

وأعلنت شرطة الاحتلال نقلاً عن مصادر طبية إسرائيلية وفاة الطفل تيسير دبش (15 عاما) متأثرا بجروحه التي أصيب بها مع عائلته في الحادث المروع الذي وقع على الطريق الاستيطانية شرق رام الله.

يذكر ان 6 اشخاص لقوا مصرعهم بينهم أربعة أطفال، في حادث سير مروع وقع قرب مستوطنة "عوفرة"، شرق رام الله، ليعلن فيما بعد عن وفاة شقيقهم تيسير دبش 15 عاما متأثراً بجراحه.