النجاح - اقتحمت صباح اليوم قوة كبيرة من جيش الاحتلال "وحدة بن يامين وحرس الحدود"  قرية دير أبو مشعل، واعتقلت والدة أحد شهداء منفذي عملية القدس.

وزعمت صحيفة معاريف، أن اعتقال الأم جاء بتهمة التحريض بعد أن زغردت وأدلت بأقوال تحريضية تمجد الشهيد وتدعو للمس بالإسرائيليين، فيما صادر الاحتلال "مواد تحريضية" على حد تعبيره، من منزل الشهيد وهي عبارة عن يافطات وبيانات تعزية وإعلام.

هذا واستشهد في العملية ثلاثة شبان، وقتلت فيها مجندة إسرائيلية في باب العمود يوم الجمعة الماضي.

الجدير ذكره ،أن قرية دير أبو مشعل التي خرج منها منفذو عملية القدس والتي أسفرت باستشهادهم ومقتل مجندة إسرائيلية في باب العمود بالأقصى يوم الجمعة الماضية، شهدت اقتحامات وحملات تفتيش وتنكيل من قبل قوات جيش الاحتلال الذي داهمها ساعات قليلة بعد تبين هوية الشهداء وفرض عليها حصار خانق ترافق مع قرار بإلغاء مئات تصاريح العمل داخل الخط الأخضر واعتقالات وجملة من الإجراءات العقابية الجماعية.