النجاح - أكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة، اليوم الثلاثاء، أن اعتقال الاحتلال "الإسرائيلي" نواب الضفة يهدف إلى تغييبهم وثنيهم عن المشاركة في أي نشاط سياسي أو اجتماعي.

وقال خريشة في تصريحات صحافية : "إن ارتفاع وتيرة الاعتقالات بالضفة وتعمد اعتقال نواب كتلة التغيير والإصلاح؛ لتغيب نواب حماس عن أي نشاط سياسي وعن جمهورهم الذي انتخبهم".

وأضاف " هذه الحملة على النواب هي استنساخ لتجارب سابقة قام بها الاحتلال، عبر اختطافه عددا كبيرا من النواب في رسالة واضحة أنه لا حصانة لأحد من الشعب الفلسطيني سواء كان نائبا أو مواطنا".

وأوضح خريشة أن تلك الحملة تأتي لمحاولة كسر إرادة الفلسطيني وإضعاف ثقته في قيادته المنتخبة، مشدداً على ضرورة تحدي الاحتلال بتفعيل المجلس التشريعي وعقد جلساته وتوفير الحماية لنوابه.

واعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم، النائب في المجلس التشريعي عن كتلة التغيير والإصلاح محمد إسماعيل الطل؛ بعد مداهمة منزله في مدينة الظاهرية جنوب الخليل.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت قبل أيام النائب سميرة الحلايقة، وفي وقت سابق النائبين خالد طافش وأنور الزبون من محافظة بيت لحم في الضفة المحتلة، ليرتفع عدد النواب المعتقلين لدى الاحتلال إلى 11 نائبا.